أرامكو السعودية تدرس زيادة إنتاج حقل الظلوف النفطي

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

قالت مصادر في قطاع النفط إن شركة أرامكو السعودية تدرس بناء منشآت جديدة لزيادة إنتاج الخام العربي الثقيل من حقل الظلوف البحري.
ومن المنتظر أن يكون بمحطة المعالجة المركزية وحدتان بطاقة إجمالية تصل إلى 600 ألف برميل يوميا لمعالجة الخام العربي الثقيل الذي يتم استخراجه من خلال مضخات كهربائية غاطسة.
وقال سداد الحسيني نائب الرئيس التنفيذي السابق في أرامكو إن المضخات الكهربائية الغاطسة مطلوبة في هذه الزيادة من حقل الظلوف نظرا لأن ضغط احتياطيات الخام العربي الثقيل في الخزانات أقل من احتياطيات الخام المتوسط.
وأضاف أن الرفع الصناعي والحفاظ على الضغط سيحققان معدلات الإنتاج والاقتصاديات المثلى إلى جانب ضمان الإدارة الفاعلة للخزان.
وقال الحسيني الذي يعمل حاليا محللا لقطاع الطاقة إن الظلوف واحدا من أكبر الحقول البحرية في العالم ويحتوي على احتياطيات مؤكدة من الخامين العربي الثقيل والمتوسط.
ومن المنتظر إرسال الغاز والمكثفات لمجمع تناجيب للغاز، وهو ضمن برنامج المرجان الجديد.
وامتنعت أرامكو عن التعليق على التقرير.
ومن المنتظر أن تدعو أرامكو الشركات للتقدم بعروض لأعمال الهندسة والتصميم في وقت لاحق من هذا الشهر ومن المتوقع ترسية العقود في سبتمبر أيلول. وشأنه شأن زيادة إنتاج حقل المرجان، سيستغرق المشروع حتى 2021 للاكتمال حسبما قال أحد المصادر

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365