أندروز يدافع عن قرار التخلي عن اقتراح نفق سكة حديد المطار

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

دافع رئيس حكومة فيكتوريا دانيال أندروز عن قرار التخلي عن اقتراح بمليارات الدولارات مخصص لنفق سكة حديد مطار ملبورن، قائلاً إن الخيار الذي يفضله سيكون أرخص وأسرع لبناء ونقل الناس إلى حيث يريدون.
ستستغرق خدمات القطارات إلى المطار نصف ساعة أو أقل وستعمل كل 10 دقائق عبر طريق طال انتظاره أعلنه رئيس الوزراء سكوت موريسون يوم السبت الماضي.
خصصت كل من الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات 5 مليارات دولار لكل مشروع، تقدر تكلفته بين 8 و 13 مليار دولار.
ستخصص حكومة أندروز أيضاً ملياري دولار لتحديث خط جيلونج استعداداً لخدمات القطار السريع إلى المدينة، بما يعادل ملياري دولار تعهدت بها الحكومة الفيدرالية بالفعل.
لكن حكومة الولاية تخلت عن خطط لإنشاء نفق للسكك الحديدية بطول ستة كيلومترات بين المدينة وويست فوتسكراي، الذي اقترحه كونسورتيوم وتعهد بخمسة مليارات دولار لبنائه.
تحت المسار النهائي، ستعمل قطارات المطار على طول مسارات جديدة من المطار إلى صن شاين وتستمر أسفل المدينة عبر نفق المترو الجديد الذي تبلغ تكلفته 11 مليار دولار وإلى الضواحي الجنوبية الشرقية عبر خطوط كرانبورن وباكينهام.
وقد قال رئيس الوزراء في وقت سابق إن مسارات مخصصة، بما في ذلك نفق، قد تكون ضرورية بين المدينة وصن شاين.

لكن أندروز قال أن الخيار الذي تم اختياره سيكون أرخص في البناء وتسليمه بشكل أسرع وكان رأيه مدعوماً من خبراء النقل والاقتصاد.

وأضاف: «ما اتفقت أنا ورئيس الوزراء على بنائه سيكون أقل تكلفة على دافعي الضرائب، وأعتقد أنه ذا قيمة أكبر، وسيتم القيام به بشكل أسرع ويسمح لنا بنقل الأشخاص إلى أي مكان.
«محطات المترو الخمس هذه، أكثر خطوط القطار ازدحاماً، يمكنك أن تكون في باكينهام وتصل إلى المطار دون الحاجة إلى تغيير القطارات، وهذا أمر منطقي.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365