الجيش اللبناني ينتشر بمنطقة حدودية غير مرسمة مع سوريا

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

انتشر جنود الجيش اللبناني في شمال شرق لبنان قرب الحدود غير المرسمة مع سوريا للمرة الأولى، بعدما أتاح طرد تنظيم «الدولة الإسلامية» للجيش الدخول للمنطقة. وأتى ذلك بعد نحو أسبوع من المعارك مع التنظيم في منطقة جرود رأس بعلبك وجرود القاع، والتي انتهت باتفاق قضى بانسحاب عناصر التنظيم من جانبي الحدود اللبنانية السورية.
فوق جبال جرداء في شمال شرق لبنان قرب الحدود غير المرسمة مع سوريا، ينتشر جنود بزيهم المرقط ومدرعاتهم المموهة، في منطقة اتاح طرد تنظيم «الدولة الإسلامية» منها للجيش اللبناني الدخول إليها للمرة الأولى. ويأتي ذلك بعد نحو أسبوع من المعارك مع تنظيم «الدولة الإسلامية» في منطقة جرود رأس بعلبك وجرود القاع، والتي انتهت باتفاق قضى بانسحاب عناصر التنظيم من جانبي الحدود اللبنانية السورية. وقال أحد عناصر القوات الخاصة في الجيش اللبناني لوكالة الأنباء الفرنسية «قبل الدواعش لم يكن هناك وجود للجيش اللبناني (في هذه المنطقة)، لم يكن هناك أحد أبدا». وأضاف «حين تقدمنا إلى المنطقة، أزلنا علم داعش ووضعنا للمرة الأولى العلم اللبناني»، موضحا «لم تكن هذه الطرقات موجودة في السابق، فتحناها لكي نتمكن من إدخال سياراتنا» في إشارة إلى طرقات تمر بين التلال الرملية.
ويتشارك لبنان وسوريا حدودا على طول 330 كيلومترا غير مرسمة في أجزاء كبيرة منها خاصة في شمال شرق البلاد.
وهذا ما جعل الحدود طوال سنوات منطقة سهلة للاختراق من قبل المهربين. كما حافظ الجيش السوري على تواجده في بعض المواقع المحاذية لتلك الحدود غير المرسمة ما كان يشكل عائقا في بعض الأحيان أمام المزارعين اللبنانيين في هذه المنطقة.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365