الذكاء الإصطناعى يتمكن من معرفة سبب بكاء الأطفال

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

من إعداد / ماجدة خلف.. مراسلة «الأنوار» في مصر

تعد مشكلة بكاء الأطفال، من أعقد المشاكل التى يمكن أن تواجه اى شخص فى العالم، فغالبا ما يصعب معرفة سبب بكاء الطفل، ويظل الوالدان فى حيرة حول سبب البكاء وهل هو طبيعى أم أن هناك سبب آخر، لكن مجموعة من العلماء استطاعوا تطوير نظام ذكاء اصطناعى يمكنه معرفة سبب صرخات الأطفال والتمييز بينها، مما يعتبر وسيلة مهمة للقضاء هذه المشكلة.

وبحسب موقع mirror البريطانى، فقد يكون النظام، الذى طوره باحثين من IEEE والرابطة الصينية للأتمتة، أداة تغيير مهمة للآباء والأمهات فى المنزل، وكذلك فى مرافق الرعاية الصحية، ورغم أن صرخة كل طفل فريدة من نوعها، إلا أنها تشترك فى بعض السمات الشائعة، والتى استخدمها الباحثين عند تدريب الذكاء الاصطناعي.

وقال الدكتور ليتشوان ليو، مؤلف الدراسة: «مثل لغة خاصة، هناك الكثير من المعلومات المتعلقة بالصحة فى أصوات صراخ الأطفال المختلفة، مضيفا:» الاختلافات بين الإشارات الصوتية تحمل فى الواقع المعلومات، ويتم تمثيل هذه الاختلافات من خلال ميزات مختلفة لإشارات البكاء «.

وفى الدراسة، صمم الباحثين خوارزمية جديدة يمكن أن تميز معانى كل من إشارات الصرخات الطبيعية وغير الطبيعية، حتى فى البيئات الصاخبة، ولعل الأهم من ذلك، أن الخوارزمية تعمل مع مختلف الأطفال، مما يعنى أنه لا يمكن استخدامها فقط من قبل الآباء، بل يمكن أيضا استخدامها من قبل الأطباء لفهم معنى الصراخ من الأطفال المرضى.

وأضاف الدكتور ليو: «الأهداف النهائية هى وجود أطفال أصحاء وأقل ضغط على الآباء والأمهات ومقدمى الرعاية، مشيرا:» نحن نتطلع إلى التعاون مع المستشفيات ومراكز البحوث الطبية، للحصول على مزيد من البيانات وإدخال سيناريو الشرط، ونأمل أن يكون لدينا بعض المنتجات لممارسة سريرية.»

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365