تحطم طائرة خفيفة بالقرب من كاركوار خلال التدريبات يسفر عن مقتل شخصين

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

أكدت إحدى مدارس الطيران في سيدني أن أحد كبار مدربيها وطالب لقيا مصرعهما نتيجة لتحطم طائرة مميت في وسط غرب نيو ساوث ويلز.
وقال بيان صادر عن دون غروفر الرئيس التنفيذي لشركة سور أفياشن إنه يشعر «بحزن شديد» لتأكيد وفاة ساكيت كابور البالغ من العمر 38 عاماً وطالبته شيبرا شارما البالغة من العمر 26 عامًا في حادث يوم الأربعاء الماضي.
وقال السيد غروفر: «لا تزال التفاصيل غير واضحة بشأن سبب الحادث ومع ذلك تم إبلاغ جميع السلطات بالحادث، ونحن نقدم كل دعم ممكن لهم في تحقيقاتهم. أفكارنا وصلواتنا مع العائلات والأصدقاء، في هذا الوقت المؤسف».
أشاد رجل على الفيسبوك أن كابور كان معلمه، حيث قال:
«كابور كان أحد أفضل القادة الذين مررت بهم في تاريخ الطيران. لا يمكنني قبول أنه لم يعد موجوداً. قضينا ما يقرب من 30 ساعة في الطيران معًا.
وقال شاب هندي الأصل: لم أتحمل الخبر ولا أصدق أنه مات»
وقال آخر: «لقد كان موهوباً في التعليم ، بارع ومتواضع. سيظل دائمًا في ذاكرتنا وسيظل في الأذهان، لقد كان في طيرانه عالياً، والآن صار أعلى مما كان يطير حيث سكن حضن السموات».
وقال كبير مفتشي شرطة مقاطعة تشيفلي لوك رانكين إن الطائرة سافرت من بانكستاون إلى مطار أورانج، وكانت في طريقها مرة أخرى عندما وقع الحادث في مهبط طائرات خاص.
وقال إنه يعتقد أن الإثنين غادرا أورانج متوجهين إلى قطاع كاركوار حوالي الساعة 5:00 مساءً، يعتزمان ممارسة عمليات الهبوط ولكن في لحظة واحدة سقطت بهما الطائرة.
تم العثور على الطائرة التي سقطت حوالي الساعة 7:30 مساءً في المهبط الخاص.
وقال كبير المفتشين رانكين إن الطائرة لم تحترق لكن «كان من الواضح أن الطيار أو راكبيها قتلوا على الفور».
لا يزال محققو الشرطة ومكتب سلامة النقل الأسترالي (ATSB) في الموقع في محاولة لتجميع ما حدث.
وقال بيان من وكالة ATSB إنهم «سيفحصون الحطام ويرسمون خريطة لموقع الحادث» و «يحللون البيانات المسجلة المتاحة ويقابلون الشهود والأطراف المعنية الأخرى».

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365