تسمانيا تحقق أكبر اقتصاد في البلاد للربع الثاني على التوالي

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

لقد تفوق أداء اقتصاد إحدى الولايات الأسترالية على جميع الولايات الأخرى حيث تحاول الأمة شق طريقها للخروج من ركود فيروس كورونا.
استحوذت شركة Apple Isle مرة أخرى على أفضل اقتصاد في أستراليا أداءً، في حين تراجعت فيكتوريا المنكوبة بفيروس كورونا من المركز الثاني إلى المركز الثالث.
تحلل تقارير حالة الولايات الصادرة عن لجنة CommSec ثمانية مؤشرات رئيسية، تماماً كما يفعل البنك الاحتياطي مع أسعار الفائدة، يستخدم متوسطات العقد للحكم على الحالة «الطبيعية».
هذا هو الربع الثاني على التوالي الذي احتلت تسمانيا فيه اللقب الأول بعد أن تقدم تمويل الإسكان ورفعت بدايات السكن خلال الأشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر.
كما احتلت المرتبة الأعلى للنمو السكاني النسبي، والاستثمار في المعدات وتجارة التجزئة.
قفز إنفاق التجزئة في تسمانيا بنسبة 11.4 في المائة فوق متوسط العقد الذي تم التوصل إليه في ربع يونيو، مدعوماً بالنجاح في قمع الفيروس.
تفوقت ACT على فيكتوريا باعتبارها ثاني أقوى اقتصاد في البلاد، حيث تتمتع بأفضل أرقام البطالة النسبية.
وعلى الرغم من أن مبيعات السيارات الجديدة ليست من بين المؤشرات الثمانية، فقد أشارت CommSec إلى أن ACT كان الاختصاص القضائي الوحيد حيث كانت المبيعات السنوية أعلى من «العادية». وليس غريباً أن تجارة التجزئة في فيكتوريا تضررت بشدة خلال الربع – مع انخفاض الإنفاق من المركز الثاني إلى المركز الخامس – لكن الدولة ما زالت تحتل المرتبة الأولى في النمو الاقتصادي النسبي وأعمال البناء.
تشترك نيو ساوث ويلز في المركز الرابع مع جنوب أستراليا، ثم في المركز السادس تشترك كوينزلاند وغرب أستراليا.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365