حرب دبلوماسية تستعر بين بولندا وإسرائيل

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

أفادت مراسلة RT في القدس، بقرار بولندا إلغاء زيارة كانت مقررة لوزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بعد تصريحه بأن البولنديين شاركوا في قتل اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.
من جانبها، علقت إسرائيل، زيارة هي الأخرى كانت مقررة لرئيس مجلس الأمن القومي البولندي، بافيل سولوخ، على إقرار مجلس الشيوخ البولندي لقانون» يمنع الترويج لآيديولوجية القوميين الأوكرانيين ويجرّم إنكار مجزرة فولين ويحظر نسبة جرائم النازية إلى بولندا.
وكانت السفير الإسرائيلية في العاصمة البولندية وارسو، أكدت في وقت سابق من اليوم، أن إسرائيل لا ترى أي معنى لعقد لقاء مجموعة العمل البولندي الإسرائيلية حول الهولوكوست، إذا وقع الرئيس البولندي أندرزج دودا على القانون الخاص بالمحرقة.
وعلى الرغم من أن الوثيقة، لا تزال قيد الصياغة والتعديل وستصبح سارية المفعول فقط بعد توقيع الرئيس البولندي عليها، إلا أنها أثارت ردود فعل سلبية حادة من جانب أوكرانيا وإسرائيل وكذلك في الولايات المتحدة.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365