وأعلنت رئيسة حزب الدستور الحر، في مؤتمر بالعاصمة تونس، رفضها للعنف في الاحتجاجات، قائلة إن الحكومة فشلت في إحداث أي تغيير لصالح الشعب التونسي.

وحثت عبير موسي النواب التونسيين على توقيع عريضة لسحب الثقة من حكومة هشام المشيشي.

واعربت موسي عن إستيائها لتقاعس الكتل السياسية في البرلمان عن توقيع عريضة سحب الثقة من حكومة هشام المشيشي رغم الوضع الصعب الذي تشهده تونس.

وقالت السياسية التونسية إن من يرفضون توقيع  العريضة يعزون هذا “التقاعس” إلى عدم قدرتهم على حشد 109 من الأصوات في البرلمان، وهو عذر غير مقبول، بحسب قولها، لأن المطلوب هو التحرك لأجل إنقاذ البلاد.

وأعلنت عبير عن بدء حزب الدستوري الحر اعتصاما في مبنى مجلس النواب، احتجاجا على تعثر سحب الثقة من المشيشي، قائلة إنها سوف تأخذ خطوات إخري إضافية في المستقبل القريب.