رئيسة وزراء نيوزيلندا تعترض على تجريد امرأة من جنسيتها الاسترالية للاشتباه بها بالتورط مع داعش

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
انتقدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن أستراليا سحب الجنسية من امرأة يُزعم أنها انضمت إلى تنظيم داعش الإرهابي.
وقالت السلطات التركية إن المرأة النيوزيلندية البالغة من العمر 26 عاما ألقي القبض عليها وهي تحاول دخول تركيا بشكل غير قانوني من سوريا برفقة طفلين صغيرين.
وقالت جاسيندا أرديرن إن المرأة تحمل جنسية أستراليا ونيوزيلندا المزدوجة، لكن الحكومة الأسترالية جردتها مؤخرًا من جنسيتها بموجب قوانين مكافحة الإرهاب.
قالت إن المرأة تعيش في أستراليا منذ أن كانت في السادسة من عمرها ، وغادرت إلى سوريا من أستراليا.
واتهمت أردرين أستراليا بتصدير مشاكلها إلى نيوزيلندا.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365