طرزان .. اسطورة الغابة

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

إعداد / أندرو حلمي

طرزان هو شخصية خيالية ظهرت لأول مرة في أكتوبر 1912 في رواية طرزان القردة للمؤلف الأمريكي إدغار رايس بوروس (1875 – 1950) وحققت الرواية في حينها نجاحا بالغا.

ويعتبر البعض شخصية طرزان واحدة من أشهر الشخصيات الخيالية حيث ظهر طرزان بعد نشر الرواية في افلام وكتب الأطفال وبرامج تلفزيونية وإذاعية ودعايات للبنزين ولعب الأطفال والملابس الداخلية والأحذية الرياضية، وتم إنتاج 88 فيلما عن هذه الشخصية من عام 1918 إلى 1999.

ذاع صيت هذه الشخصية الروائية لدرجة أن البعض كان مقتنعا أن طرزان هو شخصية حقيقية ومن أشهر من قاموا بالخوض في هذا الجدل هو المؤلف الأمريكي فيليب فارمر (مواليد 1918) الذي اشتهر بكتابة قصص الخيال العلمي وقام بطرح نظريته حول سقوط نيزك على مدينة وولد نيوتن في بريطانيا في 13 ديسمبر 1795 وأدى هذا إلى حدوث طفرات وراثية في مورثات الأشخاص الذين كانوا بقرب الحدث وأدت هذه الطفرات إلى تولد قدرات خارقة في نسل هؤلاء الأشخاص ومن الشخصيات المشهورة ذوي القدرة الخارقة الذين هم من نسل أفراد تلك المدينة حسب رأي فارمر: طرزان، شارلوك هولمز، جيمس بوند وكان هناك بالفعل نيزك وقع في ذلك التاريخ على تلك المدينة الصغيرة ولكن الكثيرين يعتبرون فرضية فارمر مجرد حبكة روائية استعملها في كتاباته.

حسب رواية طرزان القردة فإن طرزان واسمه الحقيقي هو جون كلايتون، هو ابن أحد النبلاء البريطانيين، وكان والداه على متن سفينة بالقرب من سواحل أفريقيا وقد ثار البحارة على قبطان ذلك السفينة واندلعت أعمال شغب وفوضى انتهت بانجراف واستقرار السفينة على الساحل الإفريقي.

وبعدها يموت والدا جون كلايتن وهو رضيع، ويقوم قرد ضخم الحجم من نوع مانجاني برعايته ويتم إطلاق اسم طرزان عليه والذي يعني ذو البشرة البيضاء في لغة القردة. والقردة الذين يقومون برعاية طرزان هم فصيلة خيالية خاصة لاوجود لها في التصنيفات العلمية. وعندما يبلغ طرزان مرحلة الشباب يقع في حب فتاة أمريكية اسمها جين وعندما تغادر جين الجزيرة يقوم طرزان بالبحث عنها وينتهي البحث بنهاية سعيدة بزواج طرزان من جين ويرزقان بابن اسمه كوراك ويعيشان لفترة في لندن ولكنهما يقرران العودة إلى نقاء الطبيعة بعيدا عن ازدواجية ونفاق المدينة وبعودتهما إلى الجزيرة تنتهي الرواية بتحولهما إلى شخصين خالدين حيث لايزالان على قيد الحياة حسب رواية طرزان القردة.

تجري أحداث الرواية التي هي مليئة بالمعارك التي يخوضها طرزان مع الحيوانات وسكان الجزيرة الأصليين في سنوات قريبة من عام 1908 ويصور الكاتب بوروس طرزان بشكل إنسان يشبه إلى حد ما ثمثالا يونانيا قديما ولون عينيه رمادي، يقص شعره بين حين وآخر مستعملا سكينا قديما تركه له والده قبل أن يموت وهو رضيع وشخصيته متوحشة وعنيفة. عند استقرار السفينة التي كانت تقل والديه وبسبب أحداث شغب على السفينة انجرفت السفينة إلى ساحل جزيرة أفريقية وقام والديه ببناء كوخ وفي هذا الكوخ ولد جون كلايتون (طرزان) وبعد سنة تموت والدته ويقتل والده على يد قرد ضخم.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365