قتلى وجرحى نتيجة غارات روسية في سوريا

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

قُتل ثمانية أشخاص على الأقل غير عشرات الجرحى في حالات خطيرة، نتيجة الغارات الروسية التي وقعت على حي العرضي بمحافظة دير الزور.
كما ألقى طيران نظام الأسد المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، بينما قُتل ثلاثة مواطنين وسقط عدد من الجرحى، جراء قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي، في حين قصفت طائرات حربية مناطق في قريتي البغيلة والجنينة بريف دير الزور الغربي، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
من جهة أخرى، قتل 16 مدنيا بينهم خمسة اطفال اشقاء الأربعاء جراء غارات للتحالف الدولي بقيادة امريكية على قرية تحت سيطرة تنظيم داعش غرب مدينة الرقة في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وذكرت مصادر ان «16 مدنيا على الاقل بينهم خمسة اطفال اشقاء مع والدتهم، قتلوا في وقت مبكر الاربعاء جراء غارات للتحالف الدولي على قرية البارودة الواقعة على بعد نحو 15 كيلو مترا غرب مدينة الرقة» معقل الجهاديين في سوريا.
نظمت وحدة تنسيق الدعم بالائتلاف الوطني السوري، ورشة عمل حول العلاقة الناظمة وآليات التعاون والتنسيق بين مؤسسات الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أمس الأول الأربعاء في مدينة غازي عنتاب التركية.
وحضر الورشة رئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبو حطب وعدد من الشخصيات المهمة في الحكومة والائتلاف الوطني ووحدة تنسيق الدعم والمجالس المحلية.
وركزت الورشة على تحسين التعاون بين تلك المؤسسات (وحدة تنسيق الدعم والحكومة المؤقتة والمجالس المحلية) بهدف ترقية المشاريع الخدمية المقدمة للسكان في المناطق المحررة، وذلك بعد هدم وتدمير معظم البنى التحتية والمرافق الخدمية والصحية على يد نظام الأسد والميليشيات المقاتلة إلى جانبه.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365