ماكجوان يرد على الادعاء بأن غرب استراليا مدينة بملايين لنيو ساوث ويلز بسبب الحجر الصحي الفندقي

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

يقول رئيس حكومة غرب استراليا مارك ماكجوان إن مطالبة رئيسة الحكومة لنيو ساوث ويلز غلاديس بيرجيكليان بأن غرب أستراليا مدينة بتكلفة عزل مواطنيها العائدين هو خارج “اتفاق وروح” مجلس الوزراء الوطني.

وزعمت برجيكليان أن ولاية غرب أستراليا مدينة لـ  “نيو ساوث ويلز” بحوالي 7 أو 8 ملايين دولار” لحجر سكان غرب أستراليا العائدين من الخارج في الحجر الصحي الفندقي.

أدلت برجيكليان بتعليقها حيث كانت تستهدف كوينزلاند بشكل خاص، قائلة إنها مدينة بمبلغ 35 مليون دولار لنيو ساوث ويلز “لاستقبال مواطنيها مرة أخرى” ويجب على الولايات “دفع الأموال” أو إعادة فتح حدودها بالكامل إلى نيو ساوث ويلز.

وقال ماكجوان إن هذا الادعاء كان “بصراحة … خارج الاتفاق وروح مجلس الوزراء الوطني” وربما يصرف الانتباه عن تحقيق اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد (ICAC) الأسبوع الماضي بشأن شريك السيدة بريجيكليان السابق.

وأضاف: “نحن نقوم بواجبنا” ، مشيرًا إلى أن ولاية غرب أستراليا فرضت الحجر الصحي على المقيمين العائدين من نيو ساوث ويلز أيضًا.

“وصلنا حاليًا شخصان من نيو ساوث ويلز وهما مصابان بفيروس COVID ونعتني بهما”.

وعادت الحالات الثمانية الجديدة من دول منها ماليزيا وسنغافورة وقطر.

وبذلك يصل العدد الإجمالي للأشخاص الموجودين حاليًا في نظام الحجر الصحي الفندقي في واشنطن إلى 1.981 شخصًا.

تسمح نيو ساوث ويلز بحد أقصى 2500 مسافر دولي أسبوعياً إلى مطار سيدني.

يبلغ سقف الوصول الأسبوعي الدولي لغرب استراليا  1165وتم نقل ثمانية من أفراد طاقم ناقلة البضائع السائبة Key Integrity التي ترسو في ميناء فريمانتل إلى الحجر الصحي بالفندق.

 

وأكد ماكجوان: “نزل ما مجموعه 37 من أفراد الطاقم من السفينة الراسية في ميناء فريمانتل ، 25 منهم مصابين بفيروس كورونا”.

وفي الوقت نفسه، ارتفع العدد الإجمالي للمسافرين النيوزيلنديين الذين وصلوا إلى واشنطن بعد أن بدأ السفر عبر تاسمانيا إلى 102.

 

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365