واتس آب يعد بتتبع مصدر الرسائل «الشريرة» المحرضة على العنف فى الهند

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

وعد تطبيق واتس آب المملوك لشركة فيس بوك بتطوير الأدوات التى من شأنها مكافحة الرسائل المزيفة ووقف الشائعات الخطيرة تنتشر بشكل كبير فى عدد من دول العالم، وحديثا قدم «كريس دانيلز»، الرئيس التنفيذى للشركة، تأكيدًا لوزير تكنولوجيا المعلومات فى الهند خلال اجتماع فى نيودلهى بالقيام بعدة خطوات لوقف العنف المترتب على الشائعات فى الهند.
ويأتى هذا الإعلان بعد أن طلب «رافى شانكار براساد»، وزير تكنولوجيا المعلومات، من الشركة إيجاد طرق لتتبع أصل الرسائل «الشريرة»، مثل تلك التى أدت إلى سلسلة من عمليات العنف عبر البلاد فى هذا العام، وقال «براساد» بعد اجتماعه مع مدير «واتس آب» إنه لا يحتاج إلى علم الصواريخ لتحديد مكان الرسالة، والشركة قادرة على التوصل له.
وتعد الهند أكبر سوق لـ WhatsApp مع أكثر من 200 مليون مستخدم، ويشارك الناس المزيد من الرسائل والصور ومقاطع الفيديو عبر التطبيق أكثر من أى بلد آخر، وهناك مخاوف من أن مؤيدى الأحزاب السياسية يمكنهم استخدام منصات وسائل التواصل الاجتماعى مثل «واتس اب» لنشر رسائل كاذبة فى الفترة التى تسبق الانتخابات الوطنية فى الهند فى عام 2019.
وفى يوليو الماضى أجرى التطبيق العديد من التغيرات، إذ أعلن التطبيق أن ميزة إعادة توجيه الرسائل forward ستقتصر على خمس دردشات، سواء بين الأفراد أو المجموعات، بالإضافة إلى العمل مع وكالات إنفاذ القانون لمعالجة المشكلة، وخطط لإطلاق حملة كبيرة لتثقيف المستهلكين حول الرسائل المزيفة.

سجل بريدك الإلكتروني مجانا

حتى ستصلك الجريدة كل عدد

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365