وقال وليام إيفانينا مدير المركز الوطني للأمن ومكافحة التجسس في الولايات المتحدة في ذات الإفادة الصحفية إن عملاء صينيين يستهدفون بالفعل أفرادا من الإدارة الأميركية المقبلة التي سيقودها الرئيس المنتخب جو بايدن إضافة “لمقربين” من فريق بايدن.