الشيخ كمال محمد مسلماني

أسستحي أن أقفَ عند رأسكِ
فمكاني تحت قدميكِ
وكيف أرتفعُ إلى قامتكِ
أو أدنوا من هامتكِ
وأنا دون قدميكِ
لأنك أُمي
أشخص ببصري إليكِ
يشدني الحنين إليكِ
يجذبني حبك إليكِ
لأنك أمي
ولأنك أُمي
وموطني
ومرضعتي
وسكني
وبسمتي
وأنتِ…
طبيبتي
ومعلمتي
ومدرسَتي
ومملكتي
عرشي دون قدميكِ
وأنتِ
رجائي
ودعائي
وجنتي
مكاني تحت نعليكِ
لأنك أمي
من عقلك عقلتُ
ومن عينك رأيتُ
ومن يدك أكلتُ
ومن كتابك قرأتُ
وفي حضنك أمِنتُ
وبدعائك كبرتُ
ومهما كبرتُ
مكاني تحت قدميكِ
وليتني أسمو وأرتقي
لأصبح يوما تحت قدميكِ