برعاية جمعية ابناء المنية الخيرية في استراليا يوقع الشاعر احمد خزما كتابه الشعري معزوفة المطر الصادر في العام 2013.
واحمد خزما من مواليد المنية في العام 1969 تلقى علومه الابتدائية والثانوية في مدرسة البلاط، حائز على شهادة

BT

(بناء واشغال من المعهد الفني في دير عمار) وهاجر الى استراليا في العام 1993 حيث درس الترجمة.
وقد زار خزما المؤسسة الاعلامية للشرق الاوسط يرافقه فادي زريقة وقال في لقاء مع الزميلين انطوان قزي وسايد مخايل: «انه عشق الشعر منذ نعومة اظفاره وهو يدعو جميع محبي الكلمة والشعر الى حضور امسيته في 17 شهر تشرين الاول في صالة ڤيلا بلانكا في بانكستاون».
اما عن الكتاب فقال «انه من الحجم الوسط ويتألف من 220 صفحة وهو بمعظمه قصائد غزلية ووجدانية وقصائد لبلدته الحبيبة المنية».
واضاف «انه يعتز بابناء بلدته وهو في هيئة جمعيتها الادارية كمسؤول اعلامي مؤكداً ان الدعوة مفتوحة لجميع ابناء الجالية ومحبي الشعر والادب».
قدم لكتابه رضا مفلح والمربي رشيد الصاج.
وقد استهل كتابه بقصيدة للمنية تحت عنوان «المنية الفاتنة»:
المنيةُ الفاتنة
ومساؤها الجميل
سياجٌ أشعث
لم يَحِلق بعد
تتطاير جدائلُهُ
من نسيمٍ عليل…
رموشُ البساتين
يرقُصُ غِواها
قصبٌ بتمايل
بخصْرِه النحيل…
المنية الفاتنة
وأزقَّتها المُحَجَّبة
بمناديلِ الليمون
مهما رَحَلَتَ عنها
أجنِحَة العطرِ
إلى ذاكرتِكِ تميل…