تراقصت النجوم وارخى الضوء اقباسه في كنيسة مار يوحنا ماونت درويت . فالنجمان هما العروسان جواد قزي وفالنتينا بستاني وحولهما اجنحة السعادة كانت تحمل ابتسامات الاهل والاصدقاء الكثر.

وامام مذبح الله بارك الأبوان نبيل وهبي وقزحيا سركيس اكليل العروسين  وامام الحضور تبادل جواد وفالنتينا الـ «نعم» التي الهبت الأكف تصفيقاً والشفاه امنيات.

خدم القداس خال العروس شربل قزي  وخالتها الفنانة سحر قزي.

شكّل الاشابين كوكباً يغمر العروسين، يزيّنه كلٌّ من مارتن وهبي، ماتيو دجودن وجيفري بستاني والاشبينات: جيني البستاني، آمندا اسحق وماري قزي مع حامل الخواتم جوناثان دجودن وحاملة الزهور ماريتا بستاني.

وفي صالة لانتانا – بونيريغ – تقبّل العروسان التهاني وحولهما والدا العريس ايلي ومنى قزي ووالدة العروس كريستيان وشقيق العروس انطوني بستاني ورفع الجميع انخاب السعادة.

وبعد الاكليل اطلّ العروسان على الحضور وقرعت الطبول واسدلت الغيوم البيضاء ثريات ساحرة تغمر العروسين وتبارك لهما بأصوات الملائكة وتحملهما الى رحلة العمر السعيد عبر شهر عسل في هاواي  ولوس انجلوس واوروبا وما بعده على دروب الفرح والتألق والنجاح.

مبروك للعروسين جواد وفالنتينا من اسرة «التلغراف» خاصة من عرّابة العريس جواد الزميلة لور قزي وبالرفاه و البنين.

يشكر ذوو العروسين كل من شاركهم فرحتهم خاصة خال العروس شربل قزي القادم من لبنان والآنسة روبينا كابريان القادمة من الولايات المتحدة. طالبين من الله ان تبقى الافراح عامرة في ديار الجميع.