إعداد / ماجدة سام

يمكنك الآن تغيير علامات الحزن والغضب على وجهك واستبدالها بعلامات فرح وسعادة من خلال تقنية “داينا-كودز” التي تقوم بعلاج انطباعات الوجه غير المرغوب فيها من تهدّل وتعب وحزن وغضب إلى انطباعات إيجابية أكثر نحافة وأنوثة وجاذبية وشباب.

في هذا السياق قال الدكتور هاني نبيل، استشاري جراحات التجميل بمصر، إن تقنية “الداينا-كودز” الأحدث عالمياً تهدف إلى علاج الخطوط التعبيرية ومشاكل الوجه بطريقة طبيعية، إضافة إلى أنها تعالج السبب الرئيسي لهذه المشكلة، مما يساعد على بطء ظهور علامات التقدّم في السن.

وتعدّ تقنية “داينا-كودز” أحدث طرق حقن الوجه التي تستهدف نقاطاً محدّدة، ليس فقط لتصحيح عيب أو خط أو تجاعيد، وإنما بغية تصحيح أساس المشكلة المُسبّبة للتجاعيد وضمان نتيجة تدوم أطول بشكل طبيعي.

وأوضح نبيل أن “داينا-كودز” تستند إلى التقييم الصحيح للوجه، ووضع خطة علاجية بغرض تصحيحه، وفق نتيجة مناسبة تؤدي إلى تغيّر الملامح غير المُحبّبة إلى أخرى أكثر إيجابية.

وتعتبر تقنية “داينا-كودز” الأحدث لتحقيق أفضل النتائج، خصوصاً أنها تعمل على علاقة العضلات وحركة الوجه مع الحقن، ليس فقط لمعالجة الوجه في حالة السكون، ولكن عند الحركة أيضاً.

وتابع استشاري جراحات التجميل: “تهتم (داينا-كودز) بثلاث مراحل، أولها التقييم الصحيح للحالة من خلال دراسة مشاكل الوجه بطريقة تفصيلية كاملة، وثانيها وضع خطة علاجية وشرحها للعميل، أما الثالثة فتتمثّل في الوصول إلى التوقعات المرجوّة”.