غادرت الجدة كوني تيتشن البالغة من العمر 106 أعوام، مستشفى في بريطانيا بعد شفائها من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وفقًا للخدمات الصحية في المملكة المتحدة.
وقالت الخدمات الصحية في ويست برمنجهام في بيان، الأربعاء، إن الجدة تيتشن هي أكبر مرضى فيروس كورونا المتعافين سنا في بريطانيا.
واصطفت الممرضات في مستشفى برمنغهام سيتي للتصفيق وتحية جدة الـ8 أحفاد، خلال نقلها إلى خارج المستشفى بعد تعافيها.
وقالت الجدة، بحسب الخدمات الصحية: «أشعر أنني محظوظة لأنني كافحت هذا الفيروس.. لا يمكنني الانتظار لرؤية عائلتي».

وولدت الجدة البالغة من 106 أعوام، في أيلول عام 1913، وعايشت الحربين العالميتين الأولى والثانية، ودخلت المستشفى في منتصف آذار الماضي بعد الاشتباه في إصابتها بالالتهاب الرئوي، قبل أن يتم تأكيد إصابتها بفيروس كورونا.