قال مارك إسبر، وزير الدفاع الأمريكي، إن الولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة مع دول المغرب المغربي تعمل على مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل، متابعا: نعمل على تعزيز شراكتنا مع تونس لتأمين حدودها وأمنها ومواجهة التحديات المشتركة.

ويتوجّه وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر هذا الأسبوع إلى المغرب العربي في جولة يؤكّد خلالها التزام الولايات المتّحدة بأمن المنطقة، ويناقش سبل تعزيز التعاون ضدّ التنظيمات المسلحة، ولا سيّما مع الجزائر التي سيكون أول رئيس للبنتاجون يزورها منذ 15 عاماً.
وسيستهلّ إسبر جولته الأولى له إلى أفريقيا منذ تولّيه حقيبة الدفاع، الأربعاء، في تونس حيث سيلتقي الرئيس قيس سعيّد ونظيره التونسي ابراهيم البرتاجي، قبل أن يلقي خطاباً في المقبرة العسكرية الأميركية في قرطاج حيث يرقد العسكريون الأمريكيون الذين سقطوا في شمال أفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية.